المثل الأعلى والقدوة وجهان لعملة واحدة

اسماء سيد مصطفى

القدوة والمثل الاعلى تجعل الأفراد يستطيعون المضي على طريق الصواب، كما أنها ترشدهم لطريقة مواجهة المحن والشدائد والتكيف معها ولكل منا قدوة عظيمة ومثل أعلى فالقدوه هي المثال الجيد الذي يتخذه الإنسان كمثل أعلى يحتذى به في حياته، حتى يستطيع بلوغ كل ما يريده في الحياة.

يحتاج المجتمع إلى القدوة والمثل الاعلى حتى يستطيع أن يتقدم ويحتل مكانة بين الدول المتقدمة، في بالأخلاق تتطور الشعوب، والقدوة الحسنة هى إتباع تصرفات وأفعال شخص وإتخاذه كمثل أعلى فالمثل الأعلى والقدوة وجهان لعملة واحدة، وكلاهما يساهم فى بناءشخصية الانسان

فعلى كل إنسان أن يتخير قدوته ومثلة الاعلى لأن المرء دائماً عليه مسئولية هذا الإختيار لأنه سوف يؤثر على كل تصرفاته وأفعاله في الحياة

فعندما يرغب الإنسان في تحقيق كل ما يحلم به فيتخذ شخصاً قدوة له ويسير على خطاه

فالقدوة الحسنة هي إتخاذ شخص ما كمثل أعلى للاقتداء به وإذا أراد الإنسان أن يكون قدوة فلابد وأن يتوفر فيه جميع الصفات الحسنة، لذلك يجب علي كل إنسان أن يتخير قدوته بعد تفكير طويل لأنه سوف يتحمل نتيجة اختياره لأنه سيؤثر بشكل واضح علي تصرفاته وأفعاله فالقدوة الحسنة تؤثر فى حياة الفرد وتشجعه على النجاح والاستمراية نحو مستقبل مشرق فالحياة ليس لها معنى بدون حلم يقرر الانسان ان يحققة

فالقدوة والمثل الاعلى للانسان تمثل لة حياة يفتخر بها وقناعات يؤمن بها فهى تمثل لة كل الكون

مواضيع أخري لهذا الكاتب