وزيرة الثقافة أثناء افتتاحها قصر ثقافة العريش: الرئيس السيسي يولي اهتماما بالتنمية الثقافية لسيناء

الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة
أ ش أ

أكدت وزيرة الثقافة الدكتورة ايناس عبد الدايم اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتحقيق التنمية الثقافية لسيناء، وذلك في اطار التنمية الشاملة.

وقالت الوزيرة - أثناء افتتاحها لقصر ثقافة العريش الليلة، يرافقها الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء - إن الرئيس السيسي يولي اهتماما خاصا بأرض سيناء التى تشغل مكانة خاصة في قلوب جميع المصريين، حيث إنها شاهدة على المعجزات، التي نجح في تحقيقها البواسل من رجال قواتنا المسلحة، والتي تلامست مع ملامح بطولية نسجها أبناؤها والتي تعبر عن انتمائهم وإخلاصهم للوطن.

وأضافت أنه انطلاقا من توجه الدولة نحو تحقيق التنمية الشاملة على أرض الفيروز التي تحمل ملامح بارزة للهوية المصرية، ونحن على أعتاب ذكرى تحرير سيناء تضيف وزارة الثقافة الى بنيتها قصر ثقافة العريش استكمالا لعملية التنوير.

يأتي افتتاح قصر ثقافة العريش كأحد المشروعات المهمة والأساسية فى سيناء والهادفة إلى مواجهة التعصب والحفاظ على الهوية وتطوير وبناء الوعي والإدراك إلى جانب بناء شخصية الأجيال الجديدة من هذه البقعة الغالية وخلق مبدعين في جميع المجالات الفكرية والفنية المتنوعة إلى جانب صون التراث السيناوي.

وأضافت أن اليوم يشهد إعادة افتتاح قصر ثقافة العريش بعد تجديده وتطويره بما يليق بمكانة كل مواطن على أرض شمال سيناء، والذى يجىء بفاعليات متنوعة منها: إعداد برامج لتدريب المرأة على الحرف البيئية والتراثية، وتدريب الشباب على استخدام التكنولوجيا الحديثة من خلال نوادى متخصصة واقامة الأنشطة الفنية والأدبية المتعددة إلى جانب تأسيس مركز لتنمية الموهوبين والمبدعين ورعايتهم، مما يعكس اهتمام الوطن بتنفيذ استراتيجية لتحقيق العدالة الثقافية فى جميع ربوع مصر.

بدوره، رحب محافظ شمال سيناء بـ"بصانعي غذاء العقول وصانعي الأجيال، على أرض الفيروز وأرض البطولات في هذه البقعة المقدسة على ظهر الكرة الأرضية التي كانت مسرى الأنبياء منذ القدم، والتي وقفت حصنا منيعا أمام الغزاة على مر العصور، وكانت مقبرة الغزاة منذ عهد أحمس حتى العصور الحديثة، فكانت حائط الصد، التي أعادت الى الأمتين العربية والاسلامية كرامتها".

ووجه المحافظ، الشكر والتقدير لجميع أجهزة وزارة الثقافة والهيئة العامة لقصور الثقافة وفرع ثقافة شمال سيناء لما يبذلونه من جهد من أجل عودة الأنشطة الثقافية إلى ما كانت عليه من قبل، كما شكر فرقة دار الأوبرا وفرق الفنون الشعبية بالمحافظات التي تشارك المحافظة احتفالها بإعادة افتتاح قصر ثقافة العريش، مشيرا الى أنه فى العام القادم سيتم الاحتفال بتنصيب العريش كعاصمة للثقافة المصرية.

وعرض المحافظ على الوزيرة مطالب واحتياجات وآمال أبناء سيناء من أدباء وكتاب وشعراء وفنانين، بهدف نمو ودعم الثقافة على أرض المحافظة فى جميع المجالات، ومن بينها: استكمال قصور الثقافة في باقي مراكز ومدن المحافظة خاصة بئر العبد ورفح والحسنة، واستكمال تجهيز قصر ثقافة نخل بالأثاث ورفع كفاءة قصر ثقافة الطفل فى ضاحية السلام بالعريش، وتجهيز بيتي ثقافة المساعيد بالعريش وقرية 30 يونية ببئر العبد، والتوسع فى نشر المكتبات العامة والخاصة بالطفل والشباب وتزويدها بأحدث الاصدارات، وتعديل موازنة نوادى الأدب التابعة لهيئة قصور الثقافة بشمال سيناء، وإنشاء صالون ثقافي للمحافظة بقصر ثقافة العريش وصالونات فرعية في باقي مراكز ومدن المحافظة، والمساهمة في طباعة الإنتاج الأدبي لأدباء وشعراء شمال سيناء وتبني مشروعاتهم الأدبية، وإنشاء جوائز تقديرية وتشجيعية ضمن مقترحات المجلس الأعلى للثقافة وتخصيصها لأدباء المحافظات الحدودية، وإنشاء فعاليات تحت مسمى (أيام سيناء الثقافية والتراثية) ويختص بها إقليم القناة وسيناء الثقافي، وفتح منافذ تسويقية في دار الأوبرا للأدباء والفنانين خاصة التشكيليين منهم لتفوقهم في هذا المجال، مع تخفيض التكلفة لفناني سيناء.

مواضيع أخري لهذا الكاتب