أوغندا تفقد 58 طبيبا وممرضا فى عام بسبب كورونا

أ ش أ

أعلنت الجمعية الطبية الأوغندية"UMA" اليوم أن البلاد فقدت على مدار الأشهر الـ15 الماضية، ما لا يقل عن 58 طبيبا وممرضا، مات أغلبهم بسبب وباء فيروس كورونا "كوفيد-19".

وأظهرت سجلات الجمعية، التي تضم جميع الأطباء في أوغندا، أن 11 طبيبا من أصل أوغندي ماتوا خارج البلاد، بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا والهند، فيما توفي آخرون في جنوب إفريقيا وإيسواتيني ونيجيريا.

وكشفت هذه السجلات أيضا، والتي نشرتها صحف محلية اليوم، عن أن من بين المُتوفين 19 طبيبا استشاريا كبيرا، فيما قال الدكتور ريتشارد إيدرو، رئيس الجمعية، إن الأمر يستغرق من الطبيب حوالي عقدين من الزمن للتدريب والارتقاء إلى أعلى رتب مهنة الطب في أوغندا.

وأضاف أنه بالنظر إلى طول هذه الفترة، يتضح أن أوغندا تكبدت خسائر فادحة بفقدها هؤلاء الاستشاريين والأطباء المهرة.

وأشار إيدرو إلى أن وفيات العاملين الصحيين الأوغنديين على مدار العام الماضي تضاعفت تقريبا مقارنة بالعام السابق، واصفا هذا السيناريو بالـ "مخيف"، موضحا أن البلاد لديها الآن أقل من 50 طبيبا استشاريا فقط، يتركز غالبيتهم في العاصمة "كمبالا".

مواضيع أخري لهذا الكاتب