ختام وتوصيات ورشة عمل "فيروس كورونا ما بين المعرفة والمقاومة".. التي أقيمت بعلوم الأزهر بأسيوط

لولا عطا

تواصل جامعة الأزهر سلسلة ندواتها التوعوية عن فيروس كورونا المستجد، بكافة كليات الجامعة، حيث اختتمت اليوم ورشة العمل التي نظمها قسم النبات والميكروبيولوجي، كلية العلوم بجامعة الأزهر بأسيوط بعنوان "فيروس كورونا ما بين المعرفة والمقاومة" والتي أقيمت على مدار يومين، برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وفضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، وفضيلة الدكتور محمد عبد المالك نائب رئيس الجامعة بأسيوط، ومعالي الدكتور محمود صديق نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والتي افتتاحها الدكتور علاء جاد الكريم عميد الكلية، وبحضور الدكتور ناجح فتحي أبو دهب، وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، و الدكتور أبو بكر عبد الهادي وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب والدكتور مجدي محمد عفيفي رئيس قسم النبات ورئيس ورشة العمل، وبإشراف الدكتور أحمد محمد العادلي، مقرر عام ورشة العمل، والدكتور أحمد ورداني عبد الراضي، سكرتير ورشة العمل.

وأوصت ورشة العمل فى الختام بالتوصيات التالية:

1. ضرورة تضافر الجهود الأكاديمية والمؤسسية لحصار انتشار فيروس كورونا المستجد وذلك من خلال عقد دورات وورش عمل مستمرة للتوعية المجتمعية بالطرق المختلفة لانتقال فيروس كورونا وكيفية الحد منها والقضاء عليها.

2. مطالبة الباحثين ببذل كل جهدهم للوصول لموضوعات بحثية هامة تسهم في القضاء علي مثل تلك الفيروسات.

3. ضرورة الاستمرار فى الفحص المستمر الخاص بفيروس كورونا المستجد مع تكثيف حملات التطعيم وخاصة فى الفئات العمرية الأكثر خطورة وحديثي الولادة وأطفال المدارس والعاملين فى الحقل الطبي وذلك بهدف مواجهة المرض والقضاء عليه.

4. ضرورة مواكبة التوصيات العالمية وسرعة تطبيقها في مصر.

5. ضرورة عقد ورش عمل وأبحاث حديثة للتوصل للعلاج الأنسب في مصر لفيروس كورونا المستجد.

جدير بالذكر أن ورشة العمل تم عقدها بقاعة المؤتمرات بقسم النبات والميكروبيولوجي، كما حاضر فيها، نخبة من أعضاء هيئة التدريس في قسم علم الفيروسات في كلية العلوم جامعة الأزهر بأسيوط.

مواضيع أخري لهذا الكاتب