وفيق نصير: أحذر من كارثة حقيقية تتمثل في الزيادة السكانية للعالم

ريهام محمد علي

أشاد الدكتور وفيق نصير عضو البرلمان العالمي، بالمبادرات الرئاسية، مؤكدا انه له أثر إيجابي كبير على تحسن البيئة في مصر والعالم.

وأشار "نصير" خلال حواره ببرنامج "مساحة رأي" الذي يقدمه الإعلامي إيهاب اللاوندي المذاع علي القناة الأولى للتلفزيون المصري أن المبادرات الرئاسية ومؤتمر الرقمنة، الذي عقدته مصر كمؤشر جيد وفعال لتبني فكرة الآثار البيئة علي العالم،

وأضاف نصير أن من خلال الاتفاقية العالمية للبيئة، التي تتم بعد مؤتمر cop26، ومن ضمن نتائجها تحديد بنك للكربون والرقمنة، اَي معرفة كل بلد كم تنتج الغازات الدفيئه وكم منشئة داخل كل دولة ليصبح لدينا داتا من خلال الرقمنة، لكي تستطيع وزارات البيئة في كل الدول إرسال الداتا عن كل منشئه وبالتالي يمكن أخذ ضرائب من الدول المؤثرة في المناخ، لمساندة الدول المتضررة علي التكيف مع تداعيات الناتجة من اضرار المناخ.

وأكد "نصير" عن أهمية مبادرة حياة كريمة لخدمة القري المصريه لتنفيذ أيضًا للركائز الاساسية للتنمية المستديمة وهما البيئة واقتصاد ومجتمع، مشيرًا الي أهمية دور المجتمع، حيث ينبغي علي المجتمع أن يتوجه في نفس تيار الدولة حتي لا تضيع ثمار الجهود المبذولة في كافة المجالات، محذرًا من كارثة حقيقية تتمثل في الزيادة السكانية للعالم، حيث وصلت نسبة سكان العالم ٨ مليار بينما كانت مليار منذ مائتي عام.

ومن جانبه اشاد" نصير"بمشروع تبطين الترع لما له من أهمية قصوى خاصة في ظل أزمة سد النهضة وندرة المياه بالإضافة الي الاحتباس الحراري.

مواضيع أخري لهذا الكاتب