الصحة العالمية تكشف سر ارتفاع إصابات كورونا فى العالم

أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط

أكد الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، أن السر وراء ارتفاع عدد الإصابات بكورونا هو التخلي عن الإجراءات الإحترازية والوقائية والسبب الثانى هى التحورات التى حدثت بالفيروس وجعلته أكثر انتشارا.

وقال الدكتور أحمد المنظرى إن اللقاحات وتوفيرها سيساهم في خفض الإصابات، وتابع: "اللقاحات آمنه وفعالة وبجب الحرص على تناولها".

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المنعقد الآن بمقر المكتب الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية بالقاهرة حول إرشادات المنظمة الجديدة فى رمضان للوقاية من كورونا، بالإضافة إلى تطورات كوفيد-19، ووصول اللقاح وتوزيعه.

كانت منظمة الصحة العالمية قالت: هذا العام سيستقبل حوالي مليار ونصف المليار مسلم في جميع أنحاء العالم قريبًا بداية شهر رمضان المبارك، ولسوء الحظ، يستمر الوضع المتعلق بجائحة كوفيد-19 في التدهور، مع استمرار الارتفاع في أعداد الإصابات والوفيات الناجمة عنه في العديد من البلدان.

وأصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات محدثة حول الممارسات الآمنة خلال شهر رمضان في سياق كوفيد-19. وكذلك تدابير التباعد الجسدي التي يجب اتباعها أثناء الصلاة وخلال موسم الحج والموائد الجماعية وغيرها من المناسبات الاجتماعية أو الدينية.

وأضافت أن اللقاحات توفر أملاً جديداً ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد ويتم الآن تقديم لقاحات كوفيد-19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلداً، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.