الصحة العالمية: هناك اختلال بتوزيع لقاحات (كورونا) في العالم

لقاح كورونا
أ ش أ

قال الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إن هناك اختلالًا في توزيع لقاحات كورونا في العالم وكذلك في الإقليم، مؤكدًا أن (كوفاكس) يسعى إلى توفير اللقاحات للدول بشكل عادل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالقاهرة، اليوم الأربعاء، لمناقشة إرشادات المنظمة الجديدة في رمضان للوقاية من فيروس كورونا.

وأضاف المنظري: "أن لقاح أسترازينكا آمن ولكل لقاح آثار جانبية ويمكن علاجها وهي غير خطرة، حيث أنه في الآونة الأخيرة استعرضت اللجنة الاستشارية العالمية المعنية بمأمونية اللقاحات التابعة للمنظمة، المعلومات المتاحة عن لقاح أسترازينكا، والتي أفادت بأن العلاقة السببية بين اللقاح وحدوث جلطات دموية مصحوبة بانخفاض الصفائح الدموية أمر معقول في ظاهره، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الاستقصاء".

ولفت إلى أن المنظمة لا تزال توصى بأن منافع اللقاح تفوق مخاطر هذه الآثار الجانبية النادرة للغاية، داعيًا الجميع إلى استقاء المعلومات من منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية الوطنية بصفتهما المصدرين الرئيسيين للمعلومات عن اللقاحات، وتجنب نشر المعلومات غير الدقيقة أو المضللة أو الاستماع إليها.

وأشار إلى أنه على الرغم من التقدم المحرز في بدء التطعيم في جميع أنحاء العالم، لا يزال هناك اختلال صارِخ في توزيع اللقاحات.

وأوضح المنظري أن هناك تزايدًا في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد خلال الـ10 أسابيع الماضية، بالإضافة إلى أن هناك زيادة في عدد الوفيات خلال الأسابيع الماضية، وأن المواطنين في الإقليم حصلوا على 30 مليون جرعة حتى الآن، مطالبًا بضرورة رفع الوعى للمواطنين بشكل كبير للوقاية من فيروس كورورنا المستجد.

وأكد المنظري أن التخلي عن الإجراءات الاحترازية والوقائية لكورونا ينذر بتفاقم الوضع وزيادة عدد الإصابات في إقليم شرق المتوسط.

وتابع أن هناك زيادة في عدد الإصابات في الإقليم بواقع 22% وبالنسبة للوفيات 17%، موضحا أن هناك 12 دولة أبلغت عن زيادة في عدد الإصابات و11 دولة لديها زيادة في عدد الوفيات، مشيرا إلى أنه تم تسجيل 364 ألف إصابة خلال الأسبوع الماضي فقط و4، 415 وفاة أيضا.

واختتم المنظري أن العالم لم يفقد السيطرة على كورونا طالما تسلحنا بالعلم، مضيفًا: "الوضع مقلق بالنسبة لتزايد عدد الإصابات والوفيات وعلينا الالتزام بالإجراءات الوقائية، يجب أن نعمل بنظام تطبيق الإجراءات في جميع أجهزة الحكومة".

من جانبها، أكدت الدكتورة رنا الحجة مديرة إدارة البرامج بمنظمة الصحة العالمية أن نسبة فاعلية اللقاحات الخاصة بكورونا والمعتمدة للطوارئ تتراوح ما بين 60 الـ90%.

وأشارت إلى أن لقاحات استرازينيكا وفايزر وموديرنا وسينو فارم أثبتت فاعليتها وقدرتها علي مواجهة فيروس كورونا، موضحة: "نسب الإصابة بعد الحصول علي لقاح كورونا بسيطة للغاية وأوضحت أن الدراسات السريرية أثبتت فاعلية لقاح كورونا".

وكشفت الدكتورة رنا الحجة، مديرة إدارة البرامج بمنظمة الصحة العالمية، أن تحور فيروس (كورونا) له علاقة بزيادة أعداد الإصابة في منطقة شرق المتوسط، مشيرة إلى أن اللقاحات المتاحة حاليا ما زالت فعالة في مواجهة تحورات الفيروس.

وأوضحت أن المنظمة ما زالت تنصح بالتلقيح ضد الفيروس، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والتي تشمل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

من ناحيتها، أكدت الدكتورة داليا سمهوري مدير برنامج الاستعداد للطوارئ واللوائح الصحية الدولية بمنظمة الصحة العالمية أن الحصول لقاح كورونا في نهار رمضان لا يفطر، وهناك عدد من الفتاوى صدرت بذلك.

وأضافت الدكتورة داليا سمهوري، أن اللقاح له أعراض جانبية وينبغي عمل متابعة دقيقة للحالات التي حصلت عليه.

مواضيع أخري لهذا الكاتب