بايدن: واشنطن حققت هدفها بعدم استخدام أفغانستان لمهاجمة أمريكا

بايدن
وكالات

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة "حققت الهدف" القاضي بعدم استخدام أفغانستان بعد اليوم لمهاجمة أمريكا، معلنًا انسحاب القوات الأمريكية من هذا البلد بحلول 11 سبتمبر.

وقال بايدن: "اعتقد أن وجودنا في افغانستان يجب أن يتركز على السبب الأول الذي دفعنا للذهاب الى هذا البلد، والتأكد من أن افغانستان لن تستخدم قاعدة لمهاجمة بلادنا مجددا، وهذا ما قمنا به لقد حققنا هذا الهدف".

وأضاف: "ستبدأ الولايات المتحدة انسحابها النهائي في الأول من مايو لكنها لن تغادر بشكل متسرع".

وتابع: "القوات الأمريكية والقوات التي ينشرها حلفاؤنا في حلف شمال الأطلسي ستكون غادرت أفغانستان قبل الذكرى العشرين لاعتداءات 11 سبتمبر الشنيعة".

واستكمل بايدن: "نحمل طالبان مسؤولية التزامها عدم السماح لأي إرهابي بتهديد الولايات المتحدة أو حلفائها من الأراضي الأفغانية"، مطالبًا باكستان خصوصا بـ"بذل مزيد" من الجهود لمساعدة أفغانستان.

من أجل وضع حد لأطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة قُتل فيها أكثر من ألفي أمريكي وعشرات آلاف الأفغان، أبرمت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب اتفاقا في فبراير 2020 مع حركة طالبان.

وينص الاتفاق على انسحاب كل القوات الأمريكية والأجنبية من أفغانستان في الأول من مايو شرط أن تمنع الحركة في المستقبل أي مجموعة إرهابية من شن هجمات انطلاقًا من الأراضي الأفغانية التي تسيطر عليها.

وقال الرئيس الأمريكي، اليوم، إنه رابع رئيس للولايات المتحدة يترأس وجود القوات الأمريكية في أفغانستان، وأنه لن ينقل هذه المسؤولية إلى رئيس خامس، وأضاف: "حان الوقت لإنهاء أطول حرب خاضتها أمريكا، حان وقت عودة القوات الأمريكية إلى الوطن".

وأكد البيت الأبيض، اليوم، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن تحدث مع الرئيس الأفغاني أشرف غني، وعبر كلاهما عن الالتزام المستمر بشراكة ثنائية قوية بعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وأضاف البيت الأبيض في بيان: "أكد بايدن أن الولايات المتحدة ستواصل دعم الشعب الأفغاني بما يشمل مواصلة التنمية والمساعدات الإنسانية والأمنية".

مواضيع أخري لهذا الكاتب