"فيسبوك" يواجه انتقادات بسبب توجيه إعلانات حول السجائر والكحول للقصر في أستراليا

أ ش أ

تواجه منصة فيسبوك انتقادات واسعة في أستراليا بسبب توجيه إعلانات لمستخدمي المنصة القصر تتضمن الترويج لسلع مثل السجائر والكحول وأدوية خسارة الوزن، فضلا عن القمار.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أنه يمكن نشر مثل هذه الإعلانات مقابل مبلغ زهيد يعادل 3 دولارات أسترالية (2.16 جنيه إسترليني).

وقالت مجموعة ضغط في أستراليا تنتقد عمالقة الإنترنت، إنها أطلقت صفحة تجريبية لمعرفة الخيارات الإعلانية التي يوفرها "فيسبوك"، من خلال مدير الإعلانات ( Ads Manager)، وأظهرت القائمة الإعلانية حظر إعلانات السجائر والكحول والقمار من الوصول إلى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما، لكن القائمة نفسها لا تمنع المعلنين من استهداف الأطفال في حال أبرز الأطفال اهتمامهم بهذه السلع.

وقال متحدث باسم فيسبوك لبي بي سي إن المنصة تراجع كل إعلان قبل النشر وبعده، مؤكدا أن "الحفاظ على سلامة الشباب والأطفال على منصتي فيسبوك وإنستجرام أمر حيوي".

وتابع قائلا: "لدينا تدابير مهمة مطبقة.. .بما في ذلك الأنظمة الآلية والمراجعون البشريون.. يجب أن يلتزم أي شخص يعلن على أنظمتنا الأساسية بسياساتنا جنبًا إلى جنب مع جميع القوانين والرموز المحلية، مثل تلك التي تقيد الإعلان عن الكحول للقصر في أستراليا.. ولدعم ذلك، لدينا أيضًا أدوات تقييد العمر التي يمكن لجميع الأنشطة التجارية تنفيذها على حساباتهم بأنفسهم للتحكم في من يرى المحتوى الخاص بهم.

مواضيع أخري لهذا الكاتب