ألفت عمر لـ "الأسبوع": "محظوظة" بمحاربة أحمد عز فى نادى أندرويد و "ولاد ناس" يكشف طغيان مدارس الإنترناشيونال

حوار - أحمد حمدى

فنانة متميزة بأدوارها التى تختارها بكل دقة، لتظهر بشكل جيد للجمهور، وحالفها الحظ أكثر من مرة خلال مشوارها الفنى، وشاركت مع كبار النجوم فى العديد من الأعمال الدرامية الراسخة بأذهان الجمهور منها "قضية رأى عام"، "بنت من شبرا"، "إحنا الطلبة"، "على ياويكا"، "سارة"، "العندليب حكاية شعب"، "أستاذ و رئيس قسم" وغيرهم، و تشارك خلال هذا الموسم الرمضانى فى المسلسل العائلى "ولاد ناس"، وتحارب الفنان أحمد عز فى المسلسل الإذاعى "نادى أندرويد"، إلتقت "الأسبوع" الفنانة ألفت عمر وكان معها هذا الحوار.

حدثينا عن دورك فى المسلسل العائلى "ولاد ناس" الذى يشارك فى هذا الموسم الرمضانى؟

وافقت على المشاركة فى هذا العمل بسبب النص الجيد، و أهمية القضية التى يناقشها هذا العمل، وهى الحديث عن مشاكل الأطفال من سن الطفولة إلى المراهقة، و طغيان مدارس الإنترناشيونال على الأباء بشكل كبير، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على تربية الأبناء، وإحتواؤهم فى مراحل عمرية محددة، لأن الفن لابد أن يقدم رسالة هامة و مؤثرة داخل المجتمع.

كيف كان إستعدادك لشخصية "شهيرة" التى قدمتيها؟

هذا الدور مخالف تماماً لشخصية "مارينا" التى قدمتها مؤخراً فى مسلسل "سكن البنات"، لأنها فتاة هادئة، خريجة الجامعة الأمريكية، تجمعها قصة حب بزوجها، و ليس لديها قدرة على الإنجاب، و تتعرض للعديد من المواقف المختلفة.

حدثينا عن كواليس العمل؟

المخرج هانى كمال صنع كواليس هادئة، تتميز بالحب، و التعاون من الجميع، لإخراج عمل فنى مختلف.

ماذا عن رأيك فى ردود الأفعال الإيجابية التى حققها المسلسل؟

البطولة الجماعية سر نجاح "ولاد ناس" وهذا العمل "هيعيش لسنوات كثيرة" ولا يكون عملاً فنياً مر مرور الكرام، و سيحقق نجاحاً أكبر بكثيرعند عرضه مرة ثانية بعيداً عن موسم رمضان، وأتمنى أن تحرص الدولة على إنتاج أعمال درامية تفيد الأسرة مثل هذا العمل.

تشاركى أيضاً خلال هذا الموسم مع الفنان أحمد عز فى المسلسل الإذاعى "نادى أند رويد".. حدثينا عن العمل؟

عمل إذاعى رائع من تأليف العبقرى أيمن سلامة، وأقدم خلاله شخصية "نهى" صاحبة لوكاندة بالقاهرة تستقبل أحمد عز عند عودته من الصعيد للبحث عن من حاولوا سرقة البرنامج الإلكترونى الخاص به، ونكتشف بعد ذلك أنها متضامنة مع العصابة التى تحاربه.

ماذا عن تعاونك مع الفنان أحمد عز داخل عمل فنى واحد؟

أحمد عز نجم كبير ومتميز وإضافة كبيرة لكل من يتعاون معه، وأعتبر نفسي "محظوظة" بالتعاون معه فى عمل واحد، و أتمنى أن يحدث ذلك فى عمل درامى أو سينمائى.

هل ترجحى فكرة زخم الأعمال الدرامية فى رمضان؟

العرض داخل موسم رمضان له "طعم مختلف" و لكنى أفضل عرض الأعمال الفنية خارج موسم رمضان، لأنها ستحظى على إهتمام و تركيز الجمهور، بعيداً عن حالة الزخم الموجوده داخله.

ما هى معاييرك لإختيار أدوارك؟

لا أوافق على المشاركة فى عمل فنى إلا إذا كان عملاً هادفاً يناقش قضايا تخص المجتمع، ولست مع فكرة المشاركة من أجل التواجد فقط.

ما هو السر وراء إختفاؤك و إبتعادك عن الفن لعدة سنوات مؤخراً؟

إبتعدت لمرورى بعدة مشاكل شخصية بالإضافة إلى تركيزى مع إبنى "سليم" وكنت وقتها لا أتمكن وقتها من الفصل بين حبي للفن، و خروجى من هذه المشاكل، ولكني ودعت كل ذلك، و لا أركز حالياً إلا فى عملى الفنى فقط.

هل تفكرى فى البطولة المطلقة؟

بالفعل، أفكر فى هذا الأمر، ولكنى أقدم جميع أدواري الفنية بكل صدق، و جهد، و هذه الخطوة حتماً ستأتى "من عند ربنا" فى التوقيت المناسب و المحدد سواء فى السينما أو الدراما.

شاركتى قبل موسم رمضان فى عملين دراميين دفعة واحدة "سكن البنات" و "زى القمر".. ماذا عن ردود الأفعال عن التجربتين؟

ردود الأفعال التى وصلتنى كانت رائعة، سواء من مصر أو خارج مصر، و حصلوا على مشاهدة جيدة من الجمهور لعرضهم بعيداً عن موسم رمضان و زخم الأعمال الدرامية.

أين مسلسل "السر" الذى تشاركى خلاله مع المخرج محمد حمدى والفنان حسين فهمى والفنان نضال الشافعى والذى تأخر عرضه كثيراً رغم إنتهاء تصويره منذ فترة كبيرة؟

لا أعرف شيئاً عن هذا السر.

أين أنتى من السينما؟

أنتهيت مؤخراً من تصوير دورى فى الفيلم السينمائى الجديد "النهاردة يوم جميل" مع باسم سمرة، وهنا شيحة وأحمد وفيق ونجلاء بدر وإنتصار، والمقرر طرحه خلال موسم عيد الأضحى المقبل.

وماذا عن دورك خلال الفيلم؟

أقدم خلاله شخصية جديدة تماماً لم أقوم بتقديمها قبل ذلك إطلاقاً و هى "فتاة محجبة" شريرة و حاقدة على الجميع و متمردة على وضعها و حياتها الإجتماعية وتتوالى الأحداث مع صديقتها داخل الفيلم نجلاء بدر.

ماذا عن طقوسك خلال شهر رمضان.. وماهو الشئ التى تفتقديه خلاله؟

أقوم خلال هذا الشهر المبارك بالجلوس داخل المنزل و تأدية العبادات و الصلوات، و إستمتع بصوت أذان المغرب يومياً للشيخ محمد رفعت، وأفتقد فى رمضان "والدتى" للعام الثانى و التى كانت تجمع شمل الأسرة كل يوم "رحمة الله عليها".

ماهى الأعمال الدرامية التى تقومى بمتابعتها حالياً؟

أتابع الأعمال الوطنية "هجمة مرتدة"، "الإختيار2" لأنى خلال هذه الفترة كنت خارج مصر فى أمريكا، و لم أشاهد هذه الأحداث، و بالفعل هذا العمل "بيوثق التاريخ"، و يعلم الأجيال الجديدة دروساً مستفادة بعيداً عن الحروب الإلكترونية التى تسيطر على عقولهم، و بشكر شركة "سينرجى" على إنتاج عمل هادف يدرس و جميع فريق العمل على هذه العظمة الفنية التى يقدموها للجمهور المصرى و الوطن العربي بالكامل.

هل ترغبى فى المشاركة بعمل بمسرحى؟

بالفعل، أتمنى المشاركة فى عمل مسرحى جيد وأرى أن المسرح خلال الفترة الأخيرة شهد عروضاً مميزة مثل العروض التى يقدمها المخرج الكبير خالد جلال و الفنان يحي الفخرانى وسامح حسين وغيرهم.

ماهى أمنياتك خلال الفترة القادمة؟

أتمنى أن أكون دائما عند حسن ظن الجمهور بالأعمال الفنية التى أشارك خلالها، وأن نتخلص من "فيروس كورونا" تماماً.

مواضيع أخري لهذا الكاتب