الصحة العالمية: أزمة لقاحات كورونا تتطلب قيادة فعلية من "السبعة الكبار"

الصحة العالمية
أ ش أ

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تادروس ادهانوم "إن حل الأزمة الحالية في لقاحات فيروس كورونا المستجد لا يمكن أن يتم دون قيادة فعلية من مجموعة السبعة الكبار"، مشيرا إلى أن هناك حاجة إلى 35 مليار دولار لتوفير اللقاح للجميع العام المقبل.

وأضاف أدهانوم - في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة مساء اليوم /الاثنين/ في جنيف - أن العالم يواجه بالفعل مشكلة حساسة فيما يتعلق بالوصول إلى اللقاحات، لافتا إلى أن المشكلة الأكبر تتمثل في تعزيز القدرة على إنتاج لقاحات كورونا.

وشدد على أن المناقشات التي تجرى في منظمة التجارة العالمية بشأن التنازل عن بعض حقوق الملكية الفكرية لتوسيع قاعدة إنتاج اللقاحات هي مهمة للغاية، مؤكدا أهمية الاستجابة لمبادرة الهند وجنوب إفريقيا في هذا الصدد.

وأوضح أن عملية الإعفاء من حقوق الملكية الفكرية لإنتاج اللقاحات مازالت صعبة حتى الآن، معربا عن أمله في أن يدرك قادة العالم أهمية هذا الموضوع من أجل زيادة إنتاج اللقاحات وزيادة نسبة التلقيح في العالم، خاصة في ظل تحورات الفيروس التي تظهر.. كما لفت إلى أنه ليس هناك مبرر لعدم اتخاذ القرار بالتنازل عن حقوق الملكية الفكرية، خاصة فى ظل وضع مثل الذي يعيشه العالم الآن.

ومن جهته، قال الدكتور بروس الوارد كبير مستشاري مدير عام منظمة الصحة إنه "كان يجب توريد 20 مليون جرعة من لقاحات كورونا من الهند ومع الأزمة التى تعيشها الآن، فإنه يجب سد هذه الفجوة".

وأعرب عن أمله في أن تنتهى أزمة انتشار فيروس كورونا الحالية في الهند، وأن تنحسر وتكون الدولة قادرة على تصدير اللقاحات مرة ثانية، لافتا إلى أنه لا يعرف تاريخا محددا لذلك.

وردا على سؤال حول المدى الذي وصلت إليه المنظمة في تقييم اللقاحين الصينيين "سينوفارم" و"سينوفاك"، قالت خبيرة المنظمة الدكتورة مارينجيلا سيماو إن "المنظمة قد وصلت إلى المرحلة الأخيرة في تقييم لقاح سينوفارم، ومن المنتظر أن تنتهى من ذلك هذا الأسبوع، أما تقييم لقاح سينوفاك فلم يصل إلى هذه المرحلة بعد، وبمجرد الانتهاء من عمليات التقييم لكل لقاح فسوف يتم الإعلان عن ذلك".

مواضيع أخري لهذا الكاتب