وزير خارجية تونس يؤكد ضرورة تعزيز التعاون مع الصين

وكالات

أكد وزير الشئون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي ضرورة تعزيز التعاون مع الصين، لاسيما في هذا الظرف الصحي الصعب الذي يمر به كل دول العالم جراء أزمة “كوفيد- 19”، داعيا إلى تكثيف الجهود والتنسيق بين الجانبين للتسريع في توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

جاء ذلك، خلال اللقاء الذي جمع وزير الشئون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، اليوم الثلاثاء، مع سفير جمهورية الصين الشعبية بتونس جانغ جيان، حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية المثمرة بين البلدين وسبل الارتقاء بها في كل المجالات، كما تناول اللقاء تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين داخل المنظمات الإقليمية والدولية ولاسيما بمناسبة ترؤس جمهورية الصين الشعبية لمجلس الأمن الدولي هذا الشهر.

وشدد الجرندي- خلال اللقاء- على ضرورة بذل مزيد من العمل من أجل رفع تحديات القارة الإفريقية عن طريق إعطاء الأولوية للتنمية المتضامنة وتبادل الخبرات وتكثيف المبادرات الكفيلة بتثبيت مقومات الأمن والاستقرار والسلم لكل شعوب القارة.

من جانبه، قال الدبلوماسي الصيني "إن بلاده اتخذت مسار تشديد الإجراءات حول دخول الأجانب إلى الصين بسبب فيروس كورونا للحد من عدد الحالات الوافدة المصابة بالفيروس التاجي، حيث إنها خفضت من نسق إسناد التأشيرات"، موضحا أن الوضع الصحي في بلاده حتم على غرار أغلب دول العالم فرض قيود شاملة على جميع الوافدين الأجانب مهما كانت جنسياتهم وأن الأولوية تبقى لعدد محدود من الزائرين.

وثمن السفير الصيني الجهود التي تقوم بها بلاده والمبادرات البناءة التي تقدمت بها خلال عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي، مؤكدا في هذا الصدد أن الصين ستواصل تعاونها المثمر مع تونس والعمل معها من أجل المساهمة في حل القضايا الدولية والإقليمية العالقة ذات الاهتمام المشترك.

مواضيع أخري لهذا الكاتب