زوجه الشهيد أحمد المنسي لـ"الأسبوع": أتمنى زيارة بيت راشد… وسعيدة بالمشروعات التنموية الجارية بشمال سيناء

أحمد ماضي

أكدت منار سليم أرملة الشهيد العقيد أحمد منسي أن كل مكان في محافظة شمال سيناء شاهد على تضحيةبطل من أبطال الجيش والشرطة والمواطنين الشرفاء من أهالي سيناء.

وأعربت زوجة الشهيد فى تصريحات خاصة لجريدة "الأسبوع" عن تطلعها لزيارة بيت "راشد" المكان الذي شهد اللحظات الأخيرة للمنسي كما أعربت عن تطلع نجلها حمزة الالتحاق بالكليه الحربية لإرتداء البدلة العسكرية مثل والده وخدمة أهالي شمال سيناء.

وشغل الشهيد العقيد أحمد منسي منصب قائد الكتيبه 103 صاعقه ولفظ أنفاسه الأخيرة في السابع من يوليو من عام 2017 وذلك خلال دفاعه عن كمين البرث "بيت راشد" الواقع جنوب مدينه رفح من هجمات العناصر الإرهابية.

ووجهت «سليم» الشكر لأسر الشهداء المدنيين من أهالي سيناء على دورهم البطولي المساند لرجال القوات المسلحة والشرطة في القضاء على الإرهاب.

ودعت أهالي سيناء الحفاظ على تماسكهم ومواصله دعهم للقوات المسلحة والشرطة لدوام الاستقرار الأمني الحالي بشمال سيناء.

وأعربت زوجه الشهيد عن سعادتها بالمشروعات التي تنفذها الدولة حاليًا بمحافظه شمال سيناء مثل مدينة رفح الجديدة وإعادة إعمار مدينة الشيخ زويد والمشروعات التنموية الأخرى التي تنفذ بشمال سيناء متمنيه زيارتها على أرض الواقع فى القريب العاجل.

مواضيع أخري لهذا الكاتب