لبنان: العراق أبلغنا رسميًا بمضاعفة كمية النفظ المقررة لتصل إلى مليون طن سنويًا

أ ش أ

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني الدكتور حسان دياب، أن مجلس الوزراء العراقي أبلغه رسميًا بمضاعفة كمية النفط التي كانت الحكومة العراقية قد أقرتها للبنان من 500 ألف طن إلى مليون طن سنويًا.

وكان الرئيس دياب قد تواصل، هاتفيًا مساء أمس الثلاثاء، مع رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، شاكرًا له جهوده وللحكومة العراقية والشعب العراقي الشقيق وقوفهم إلى جانب لبنان في هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها.

ونوه الكاظمي بالدور الذي لعبه رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني حسان دياب في ظل ظروف صعبة جدًا، مؤكدًا أن الشعب اللبناني يستحق الوقوف معه في محنته الحالية.

ويشهد لبنان أزمة حادة في نقص النفط بسبب الأزمة الاقتصادية التي صنفها البنك من إحدى أشد ثلاث أزمات على مستوى العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر، مما أدى إلى أزمات متفاقمة في الوقود والكهرباء وغيرها من الأزمات.

يذكر أن صادرات العراق من النفط الخام في مايو بلغت نحو 2.9 مليون برميل يوميًا، وذلك دون تغير يذكر عن مستواها في الشهر السابق.

وأضافت وزارة النفط العراقية أن الصادرات من موانئ البصرة بجنوب العراق بلغت 2.8 مليون برميل يوميًا في مايو، بينما بلغ متوسط الشحنات من كركوك عبر ميناء جيهان التركي نحو 99 ألف برميل يوميًا.

العراق ثاني أكبر منتج في أوبك، وتعتمد إيراداته العامة على صادرات النفط اعتمادًا شبه تام.

وتضرر البلد تضررًا شديدًا من انهيار أسعار الخام عندما تفشت جائحة كوفيد- 19، وواجه صعوبات في سداد أجور العاملين بالقطاع العام.

وارتفعت إيرادات العراق النفطية إلى 5.88 مليار دولار في مايو مع بيعه الخام بسعر بلغ 65.46 دولار للبرميل في المتوسط، ارتفاعًا من 62.5 دولار في أبريل.

مواضيع أخري لهذا الكاتب