بالصور.. بطن البقرة ترى الشمس وسكانها تنعم بالسكن الراقى بعد معاناة دامت سنيين طويلة

أكدت م. جيهان المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية الانتهاء الفعلى من اعمال التسكين ببطن البقرة، مشيرة انه قد تم امس تسكين آخر الاسر من قاطنى منطقة بطن البقرة العشوائية بنطاق حى مصر القديمة.

حيث تم اخلاؤها بالفعل من قاطنيها، وتسكينهم بوحدات بديلة مجهزة بحى الاسمرات، لتصبح بطن البقرة خالية تماما من اى مواطن.

وأضافت ان حى مصر القديمة والمنطقة الجنوبية تكاد ان تودع بطن البقرة بشكل نهائي بعد الانتهاء من ازالة اخر 31 عقار خلال الايام القليلة القادمة.

مشيرة أن المنطقة الجنوبية لمحافظة القاهرة اقتربت من القضاء النهائي على عشوائياتها، وبداية عهد جديد لجنى ثمار التطوير، وارتداء ثوب جديد يزهو بالرقى والمظهر الحضارى.

وأضافت أن هذا الجهد يأتى استمرارا لتنفيذ خطة الدولة الاستراتيجية، وبتوجيهات واضحة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بسرعة إزالة المناطق غير الآمنة، ونقل الأهالى للمناطق السكنية الجديدة، مع التشديد على عدم عودة المظاهر العشوائية مرة أخرى، وبتوجيهات من اللواء محافظ القاهرة والتى تهدف إلى القضاء على المناطق العشوائية حتى تصبح مصر بلا عشوائيات، والموضوعة تحت شعار " مصر بلا عشوائيات " بهدف الارتقاء بالمواطن المصرى بنقله من العشوائيات وخاصة العشوائيات الخطرة إلى مجتمع امن متحضر و راقى يتمتع فيه بجميع الخدمات ويحيا فى بيئة امنة

فى السياق ذاته وفى ضوء المتابعة الدائمة من نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية والتواجد الميدانى للوقوف على اخر المستجدات حيث انها لاتمل ولا تدخر جهدا فى سبيل الانجاز فى أنهاء الاعمال طبقا لمخطط زمنى موضوع مسبقا وفى ضوء متابعة نسب التنفيذ ليصل اجمالي الأسر التى تم تسكينها 2089اسرة

وأعربت نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية عن بالغ سعادتها وفخرها بمشاركتها فى تنفيذهذه الخطة الهامة مع ترقب الجميع وامل طال انتظاره بأن يتحقق ما نحن فيه حالياً من تنفيذ أكبر مشروع تشهده الدولة لتطوير المناطق غير الآمنة،

ولأن العشوائيات تعد من أخطر القضايا إلحاحاً لما لها من انعكاسات اجتماعية واقتصادية وأمنية تهدد أمن واستقرار المجتمع.

حيث ان تلك المناطق التى أقيمت بالجهود الذاتية سواء على أراضى حائزيها أو على أراضى الدولة بدون تراخيص رسمية، ولذا فهى تفتقر إلى الخدمات والمرافق الأساسية التى قد تمتنع الجهات الرسمية عن توفيرها، نظراً لعدم قانونية هذه الوحدات ووقوعها خارج الحيز العمرانى.