«الإعلاميين» في العيد الـ61 للتلفزيون المصري: يسير بخطة ثابتة نحو الإصلاح والتطوير

وكالات

قدم مجلس نقابة الإعلاميين برئاسة النائب الدكتور طارق سعدة نقيب الإعلاميين وعضو مجلس الشيوخ، التهنئة للإعلاميين بمناسبة ذكرى انطلاق البث الأول للإرسال التلفزيوني في 21 يوليو عام 1960.

وقال نقيب الإعلاميين في بيان، إن فكرة إنشاء التليفزيون المصري، كانت بغرض تعليم الشعب وتثقيفه ومحو أميته وترسيخ القيم ومبادئ المجتمع المصري الأصيلة.

وأكد نقيب الإعلاميين، أن التليفزيون استهل إرساله بقناة واحدة، وكان زمن الإرسال محدد بـ6 ساعات فقط يوميًا، وقدم التليفزيون برامج شاملة من توعية وإرشاد للمزارعين وبرامج تعليمية في جميع المراحل، وبرامج للأطفال وفوازير رمضان التي اشتهر في تقديمها ثلاثي أضواء المسرح، ليتسع بعد مرور الوقت بالعديد من القنوات لتعظيم إمكاناته ليؤدي الدور التوعوي والتنويري في المجتمع المصري.

وتابع: «التليفزيون المصري دائما مساند للدولة المصرية في كل المحن والأزمات التي تواجهه، كما أنه يسير بخطة ثابتة نحو الإصلاح والتحديث والتطوير»

وأضاف: «التلفزيون المصري قاد حركة التطوير والفكر والثقافة في العالم العربي لعقود من خلال جيل من العمالقة والرواد في العمل الإعلامي، وكذلك إيمانا منه بالقوة الناعمة وتأثيرها في عقل ووجدان المشاهد المصري والعربي وبناء الشخصية المصرية».

مواضيع أخري لهذا الكاتب