د.حسن سليمان يعلق على توجيه أموال الزكاة والصدقات لمبادرة حياة كريمة

قال الدكتور حسن سليمان، الرئيس السابق لإذاعة القرآن الكريم، إنه منذ تبني الرئيس عبد الفتاح السيسي لمشروع حياة كريمة، أدى ذلك لحدوث إشراقة وأمل لـ 58 مليون مصري يحتاجون بالفعل للمساعدة ومد يد العون، وبناء مجتمع جديد.

حيث لفت الرئيس السابق لإذاعة القرآن الكريم، خلال حديثه مع الإعلامية رانيا هاشم في برنامج "الحقيقة" المذاع عللى فضائية "إكسترا نيوز"، إلى أن دار الإفتاء المصرية عندما أعلنت توجيه أموال الزكاة لمبادرة حياة كريمة تبنت ذلك من خلال الآية القرآنية إنما الصدقات للفقراء والمساكين.. فليس هناك فقراء أكثر ممن تشملهم المبادرة.

وأردف: "أن تعطى الزكاة للبناء والتأسيس، للمعدمين الذين لا يستطيعون أن يأتوا بقوت يومهم، والذين لا يجدوا مأوى يبيتون عليه، يمكن نعطيهم من أموال الزكاة، وهذه ثوابها عظيم".

وتابع: توجد 8 مصارف للزكاة حددها رب العزة اختص في أولها الفقراء والمساكين، وهم من نقصدهم بمبادرة حياة كريمة".

وعن أهمية الزكاة، قال الرئيس السابق لإذاعة القرآن: "ربنا قال خذ من أموالهم صدقة تزكيهم وتطهرهم، وعندما أوفد النبي سيدنا معاذ لأهل اليمن قال إن أطعوك فبها.. و عرفهم أن تؤخذ صدقة من غنيهم لفقيرهم، فيتقبل الفقير حياته، فالغني يعطف على الفقير، والفقير يقدر ويحترم هذا، فلا يكون هناك مكان للبغضاء".