رئيس الوزراء العراقي: ما حدث من تفجير في مدينة الصدر نتيجة للفساد والتراكمات

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي

اعتبر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم /الخميس/ أن ما حدث من تفجير في مدينة الصدر، قبل أيام وراح ضحيته العشرات، كان نتيجة "للفساد والتراكمات".

وقال مكتب الكاظمي - في بيان - إن "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي تفقد، اليوم، جرحى التفجير الإرهابي في مدينة الصدر من الراقدين في مستشفى مدينة الطبّ، للاطمئنان على صحتهم وأوضاعهم، حيث زار ردهات الجرحى واطلع على الخدمات الطبية والصحية، ووجه بتقديم كل سبل الدعم اللازمة لشفائهم، فضلاً عن تكفّله بسفر من يحتاج منهم العلاج خارج العراق ورعايته".

وقال الكاظمي - مخاطباً المرضى - "أنتم أمانة في أعناقنا، وأن الإرهاب الجبان دأب على خسته في استهداف المدنيين العزّل في الأسواق"، مؤكداً أن "ما حدث من تفجير إرهابي كان نتيجة للفساد والتراكمات التي نحاول جاهدين إصلاحها".

وبيّن أن "البلد يعيش ظروفاً استثنائية، وهناك تقصير واضح في دعم القطاع الصحي خلال فترة الحكومات السابقة"، مؤكداً "الحاجة إلى التكاتف، والتخطيط المدروس، والعمل على مدار الساعة، من أجل تصحيح وضع القطاع الصحي في البلاد".