الدفاع اللبنانية: استهداف مواقع سورية عبر أجوائنا كاد يؤدى لخسائر بالأرواح

أ ش أ

أكدت نائب رئيس الوزراء ووزيرة الدفاع ووزيرة الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية زينة عكر، إبلاغ مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة بضرورة إعلام الأمانة العامة للأمم المتحدة عن استمرار إسرائيل انتهاك السيادة اللبنانية لا سيما في ضوء استخدام الأجواء اللبنانية من أجل استهداف الأراضي السورية.

وأدانت عكر في، بيان لها، اليوم، الاعتداءات والخروقات التي قامت بها إسرائيل، مؤكدة أن استهداف مواقع عسكرية سورية من الأراضي والأجواء اللبنانية طال مناطق لبنانية في لحفد والمجدل وكاد يؤدي إلى خسائر في الأرواح.

واعتبرت الوزيرة عكر أن هذه الاعتداءات تشكل خرقا للسيادة اللبنانية وللقرارات الدولية وتهدد الأمن والإستقرار والسلم في لبنان.

وأضافت أن هذه الاعتداءات تشكل خروجا عن القواعد المعمول بها وفق القرار الدولي ١٧٠١، مما يحتم على الدولة اللبنانية التحرك الفوري وعلى إسرائيل أن تتحمل العواقب بعد تماديها - على حد ما ورد بالبيان.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قد طلب من عكر في وقت سابق اليوم إبلاغ مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة بضرورة إعلام الأمانة العامة للأمم المتحدة عن استمرار اسرائيل انتهاك السيادة اللبنانية لا سيما في ضوء إستخدام الأجواء اللبنانية من أجل استهداف الأراضي السورية.

وفي سياق آخر.. قالت نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع ووزيرة الخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية زينة عكر إن اللبنانيين يراهنون على دور الجيش الإنقاذي والذي يصون الوحدة الوطنيّة ويحمي السلم الأهلي، متمنية الحفاظ على هذا الدور من أجل حماية الوطن، ومشيرة إلى أن الجيش أظهر مستوى عال من الاحتراف والانضباط في التعاطي مع الأحداث بحكمة ودراية ومسؤولية عالية.

جاء ذلك خلال جولتها التفقدية على قاعدة جونية البحرية وفوج مغاوير البحر في عمشيت وفوج المجوقل في غوسطا يرافقها نائب رئيس الأركان للعمليات في الجيش العميد الركن الطيار بسام ياسين. وفي كافة المراكز التي زارتها، وضعت وزيرة الدفاع أكاليل الزهور على نصب الشهداء.

مواضيع أخري لهذا الكاتب