ماكرون يدعو لإجراء محادثات لإنهاء الصراع في إقليم تيجراي الإثيوبي

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

قال بيان صادر عن الإليزيه، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعا إلى بدء محادثات لإنهاء العمليات القتالية في إقليم تيجراي في إثيوبيا.

وصدر البيان عقب اتصال بين ماكرون ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك.

وذكر ماكرون: "تطور الوضع يستدعي التفاوض حول وقف العمليات القتالية والبدء بحوار سياسي بين أطراف النزاع في إطار احترام سيادة إثيوبيا ووحدة أراضيها"، وفقا لبيان الإليزيه.

وأكد الرئيس الفرنسي، أنه يجب رفع جميع القيود للسماح بتوصيل المساعدات الإنسانية في تيجراي، حيث حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة من أن آلاف الأطفال يعانون من سوء التغذية الذي يهدد حياتهم.

وأشار ماكرون إلى أن فرنسا إلى جانب شركائها تقف على استعداد لدعم إثيوبيا في هذه الاتجاهات.

وأعرب الإليزيه عن قلق فرنسا إزاء تصاعد حدة القتال شمالي إثيوبيا والوضع الإنساني في إقليم تيجراي.

كانت الأمم المتحدة نددت وجود معوقات تعرقل ايصال مساعدات إنسانية يحتاج إليها بإلحاح سكان إقليم تيجراي في إثيوبيا والذي يشهد نزاعا عسكريا طاحنا، وسط تحذيرات من كارثة إنسانية قد تضرب البلاد.