وكيل الأزهر السابق يعلق على واقعة طبيب الكلب

علق الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر السابق، ومن علماء الأزهر الشريف، على واقعة طبيب الكلب المتنمر الذي طلب من الممرض السجود للكلب.

وقال شومان، إنه إذا صح الفيديو المنسوب لرئيس قسم بكلية طب عين شمس، فيكون مرتكبا لما يلي:

١-التجاوز في حق الذات الإلهية، وازدراء ديننا الإسلامي، حيث أمر الطبيب الممرض بالتكبير والصلاة للكلب، مع أنه معلوم بالضرورة أن شيئا من ذلك لايجوز لغير الله.

٢-انتهاك حرمة الحرم الجامعي والإخلال بضوابط العمل وأخلاقيات المهنة.

٣-تعذيب وإذلال شخص بأساليب مهينة متعددة.

٣-الإمعان في الإذلال وذلك بالتصوير بغية التشهير.

٤-الإساءة إلى كلية وجامعة عريقة خرجت علماء لاتفتقد بعضهم في محفل علمي أو ميدان بحثي وطبي في دولة من دول العالم.

٥- الإساءة لأعضاء هيئات التدريس في كافة الجامعات، وبخاصة جامعة عين شمس، ولأطبائها بشكل أخص.

٦-إيذاء مشاعر المسلمين وهم يرون انتهاكا لدينهم وأخلاقيات مجتمعهم.