لميس الحديدي: مصر بإطلاق تقرير التنمية البشرية تعود من جديد

قالت الإعلامية لميس الحديدي، إن مصر بإطلاق تقرير التنمية البشرية تعود من جديد، متحدثا عن لغة واضحة وحقيقية للتطور الحاصل بكثير من المجالات.

حيث أوضحت عبر برنامجها "كلمة أخيرة" المذاع على شاشة "ON"، أن مصر كانت تطلق هذا التقرير كل عدد معين من السنوات، وآخر إصدار له كان في عام 2010، وكان يتحدث عن مؤشرات السوق والعمل والبطالة والفقر وكافة المؤشرات التنموية، مؤكدة أن تلك المؤشرات التنموية عمدت الدولة المصرية العمل في السنوات الأخيرة بغية تحقيق أعلى معدلات.

ولفتت إلى أن هذا التقرير يتم إعداده بشكل مستقل خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالتعاون مع وزارة التخطيط، بما يعكس استقلالية إعداده، وبالتالي مصداقيته واستقلاليته في حكمه على التطورات الواقعة بالفعل في مصر.

وأفادت بأن التقرير الأخير رصد في أرقامه تحسنا كبيرا في عدد من المناحي، منها التعليم والصحة والفقر والعمل، كما يصوغ التقرير تصوراً لما يمكن أن تصل إليه مصر في غضون العشر سنوات القادمة.

وأكدت أن أهمية هذا التقرير أنه يخبرنا أين نحن؟ وإلى أين يمكن أن نتوجه؟ معقبة: "ناس كتيرة ممكن ماتستوعبش ما جرى في مؤتمر اليوم بلغة الأرقام كونها صعبة على المواطن البسيط، لكن ببساطة شديدة هذا التقرير يقرأ أين نحن وإلى أين يمكن أن نصبح، من خلال مراجعة الإنجازات ومجابهة التحديات في هذا الصدد.