رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي للمشروع القومي لتأهيل الترع والتحول لنظم الري الحديث

مدبولي
أ ش أ

ترأس رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم /الأربعاء/ اجتماعاً لمتابعة الموقف التنفيذي للمشروع القومي لتأهيل الترع وتأهيل المساقي والتحول لنظم الري الحديث، بحضور وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد العاطي، ووزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير.

وأوضح وزير الموارد المائية والري، أن أعمال تأهيل الترع، التي يجري تنفيذها حتى الآن، تتم بأطوال 9041 كم من إجمالي أطوال بلغت 20 ألف كم من الترع المستهدفة ضمن إطار هذا المشروع القومي، ولفت إلى أن إجمالي أطوال الترع التي تم تأهيلها بالفعل ضمن إطار هذا المشروع، بلغ نحو 2516 كم، كما أنه جاري تنفيذ 3870 كم أخرى في الوقت الحالي، وجار الطرح والإسناد لحوالي 2656 كم.

وأشار إلى أنه تم إعداد آلية لمتابعة ما يتم تنفيذه يومياً في إطار المشروع القومي لتأهيل الترع، مما يسهل عملية الرصد والمتابعة والتنبؤ المبكر بأية معوقات للتنفيذ وحسمها، استمراراً للمعدلات التي تحقق نسب الإنجاز المستهدفة، وعرض نماذج للترع التي تم تأهيلها بالمحافظات، من بينها ترعة أم عبد الله بالغربية، وترعة الألفي بقنا، وترعة فرع خيري بالدقهلية، وغيرها.

وتطرق الوزير إلى الجهود المبذولة ضمن المشروع القومي للتحول لنظم الري الحديث، مشيراً إلى أن حصة وزارة الري ضمن هذا المشروع هي 516 ألف فدان، في 7 محافظات، يتم تحديث نظم الري بها، وقد تم تنفيذ 95% من المستهدف بواقع 489 ألف فدان، ضمن خطة لتحديث نظم الري في نحو مليون فدان بالاشتراك مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.

واستعرض نتائج خطة تأهيل المساقي والري الحديث بمحافظات (أسوان ـ الأقصر ـ قنا)، موضحاً أن الخطة تشمل تأهيل المساقي بإجمالي أطوال 2000 كم، وكذلك تحديث أنظمة الري لزمام 600 ألف فدان، يحتل محصول القصب نسبة 47% منها.

كما عرض نتائج ندوات التوعية التي عقدت للتعريف بخطة الوزارة لتنفيذ مشروعات تأهيل المساقي والتحول للري الحديث، بالاشتراك بين ممثلي وزارتي الري، والزراعة بعدة محافظات بمشاركة المحافظين والقيادات المحلية والتنفيذية.

مواضيع أخري لهذا الكاتب