سفير المملكة المتحدة الجديد: الشراكة مع مصر ستظل دائمًا مفتاح نجاحنا

أ ش أ

وصف سفير المملكة المتحدة الجديد لدى مصر جاريث بايلى، مصر والمملكة المتحدة بأنهما شريكان مع بعضهما البعض ومع المنطقة والعالم.

وقال السفير بايلى، فى تصريحات عقب تقديمه أوراق اعتماده إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم الأربعاء، إن المصريين والبريطانيين يواصلون العمل وينجحون سويا لتطوير هذه الشراكة وصولاً إلى ما هى عليه الآن.

وأعرب السفير بايلى عن تشرفه اليوم بتقديم أوراق اعتماده إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى ليبدأ رسميا عمله فى مصر التى كان قد بدأ منها مسيرته الدبلوماسية منذ 24 عاما.

وأضاف أن الشراكة المصرية البريطانية ستظل دائمًا مفتاح نجاحنا، معربا عن الحرص على رؤية ما يمكن للجانبين تحقيقه أكثر من خلال العمل معًا فى مجالات المناخ والأمن والتعليم والتجارة والاستثمار.

وقال: "يسعدنى أن أعود لمصر مرة ثانية كسفير لأجد العلاقة بين بلدينا أقوى من أى وقت مضى".

من ناحية أخرى، قال السفير بايلى، إن المملكة المتحدة تتطلع إلى الترحيب بالمجتمع الدولى فى غلاسكو فى مؤتمر الأمم المتحدة المقبل لتغير المناخ، بعد أقل من شهرين.

وقال السفير البريطانى إنه وفى هذا المؤتمر، نتحمل جميعاً المسؤولية الأساسية لجعل عالمنا آمنًا للأجيال القادمة.

وأعرب عن ثقته فى أن مصر ستكون صوتًا رائداً فى هذا المؤتمر، حيث ستعمل على تعزيز قضية الطاقة المتجددة، والدفاع عن البلدان والمجتمعات التى ستواجه أسوأ آثار لتغير المناخ، وسوف تلعب مصر دوراً حيويًا فى المساعدة فى الاتفاق على نتائج للمؤتمر تنقذ كوكبنا.

ويذكر أن آخر منصب للسفير بايلى قبل تولى مهامه بمصر كان مدير منطقة جنوب آسيا وأفغانستان فى وزارة الخارجية البريطانية بلندن، وفى نفس الوقت كان يشغل منصب الممثل الخاص لرئيس الوزراء لأفغانستان وباكستان.

وقبل ذلك كان بايلى الممثل الخاص للمملكة المتحدة فى سوريا.

وكان أول منصب دبلوماسى شغله بايلى فى مسيرته فى القاهرة، حيث درس اللغة العربية ثم عمل كسكرتير ثان فى السفارة البريطانية من 1998 إلى 2002.

مواضيع أخري لهذا الكاتب