أمين البحوث الإسلامية: الأزهر حريص على المشاركة في كافة الملتقيات الثقافية لنشر السلم ومحاربة التطرف

إيهاب زغلول

شارك الدكتور نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، اليوم الخميس، في افتتاح فعاليات معرض النيابة الإدارية للكتاب في دورته الثانية، والذي ينطلق تحت شعار "القراءة حياة"، في الفترة من 16 حتى 25 25سبتمبر2021م، بمقر نادى مستشاري النيابة الإدارية بمنطقة المنيل.

وأشاد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية بالتنظيم المتميز للمعرض، واحتوائه للعديد من أجنحة الهيئات ودور النشر الكبرى، مثل الهيئة العامة للكتاب، والمركز القومى للترجمة، والأزهر الشريف، ودار المعارف، ودار بتانة للنشر والتوزيع، ودار الشروق للنشر، ودار النهضة العربية، مثمنا حرص هيئة النيابة الإدارية على إقامة وتنظيم مثل هذه الملتقيات الثقافية، والتي تستهدف تعزيز وتطوير ثقافة الجمهور، بجانب التواصل مع الشباب، وإتاحة فرصة حقيقية لتلاقي الأفكار وتبادلها.

وأكد أمين البحوث الإسلامية حرص الأزهر على المشاركة في كافة الفاعليات والملتقيات الثقافية، وعلى رأسها معارض الكتاب، بهدف مواصلة الحوار مع كافة أطياف المجتمع، وتصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الشباب، بالإضافة إلى توضيح جهود الأزهر الشريف في نشر السلام ومجابهة انتشار الفكر المتطرف، مشيدا بجهود اللجان المتخصصة المشكلة من الأزهر لتنسيق مشاركته في تلك المعارض، وظهور أجنحته الخاصة بشكل متميز وجاذب للجمهور، من خلال ضمها لآلاف الإصدارات العلمية والشرعية القيمة، وتنظيمها للعديد من الفعاليات المتنوعة، وتصميمها المتميز.

ورافق فضيلة الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية في افتتاح معرض النيابة الإدارية للكتاب في دورته الثانية، السيد المستشار رضا عبد الكريم، نائب رئيس نادي مستشاري النيابة الإدارية، والدكتور هيثم الحاج، رئيس الهيئة العامة للكتاب، والدكتور أشرف إمام، رئيس الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، والمستشار معتز الهلالي، رئيس اللجنة العلمية والثقافية بنادي مستشاري هيئة النيابة الإدارية والمسؤول عن المعرض.

مواضيع أخري لهذا الكاتب