رئيس وزراء السودان ينعي ضحايا هجوم استهدف قسما للشرطة

رئيس وزراء السودان الدكتور عبد الله حمدوك
أ ش أ

نعى رئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك ومجلس الوزراء، للشعب السوداني كافة، رقيب وعريف في الشرطة، قُتلا إثر تعرض قوة مشتركة بقسم شرطة "فوجا" في محلية "النهود" بولاية غرب كردفان لهجوم "غادر" من مجموعة تتكون من حوالي 150 شخصا أثناء قيامهم بواجبهم المهني والوطني.

وشدد رئيس وزراء السودان على أن محاولات الغدر والنيل من قوات الشرطة والقوات النظامية وهي تحمي مقدرات الشعب السودان، لن تُثنيها عن أداء واجبها المقدس في بسط سيادة حكم القانون، متعهدا بتقديم كل العون لهذه القوات لأداء دورها الوطني على الوجه الاحترافي الأمثل الذي يتوقعه الشعب السوداني منها.

وكانت وزارة الداخلية السودانية، أكدت "استشهاد" شرطيين اثنين وإصابة ضابط، في هجوم مسلح استهدف قسما للشرطة في مدينة النهود.

وقالت وزارة الداخلية السودانية، في بيان صحفي مساء أمس، إن معلومات توافرت لدى القوات المشتركة بقسم شرطة "فوجا" بمحلية "النهود" في غرب كردفان، تفيد بوجود عربة تحمل سلاح بمنطقة "أم دريسايا"، فتحركت القوة وتم القبض على متهمين وبحوزتهما بندقيتين.

وأوضحت أنه "أثناء تحرك القوة تم اعتراضها من قبل مواطنين بعدد 10 عربات مسلحة وتبادلوا إطلاق النار مع القوة، ومن ثم هرب المتهمان واصيبت سيارات القوات المسلحة بتلف بسيط وعادت القوة إلى القسم.

وأضافت أنه لاحقا قامت مجموعة تقدر بنحو 150 شخصا بمداهمة القسم وإطلاق أعيرة نارية على القوة أدت إلى "استشهاد" رقيب وعريف في الشرطة، وإصابة ضابط، وإتلاف مباني القسم والمحلية، كما اعتدى المسلحون على سوق منطقة "فوجا" وطواحين الذهب بغرض النهب.

مواضيع أخري لهذا الكاتب