موسكو: لا نستبعد فرض عقوبات على مصدر الهجمات الإلكترونية ضد الانتخابات

أ ش أ

أعلنت رئيس مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، الأحد، أنها لا تستبعد إمكانية فرض عقوبات على الدول التي انطلقت منها هجمات إلكترونية ضد روسيا خلال الانتخابات التشريعية.

وقالت ماتفيينكو، في تصريحات، نقلتها وكالة أنباء "تاس" الروسية: إن عدد الهجمات الإلكترونية ارتفع بشكل كبير خلال الانتخابات التشريعية لاستهداف النظام الانتخابي.

أضافت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو: "ومن المعروف من أين تأتي".

وحول إمكانية فرض عقوبات ضد تلك الدول، قالت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو إنها لا تستبعد تلك الاحتمالية إذا كان هناك مسوغات لذلك.

وأكدت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، أن موسكو لديها جميع الأدوات القانونية لمواجهة محاولات التدخل الخارجية.

وأعلنت رئيس لجنة الانتخابات المركزية في روسيا إيلا بامفيلوفا، أن موارد اللجنة تتعرض لهجمات إلكترونية غير مسبوقة من الخارج، لكن المنظومة تتصدى لها بنجاح.

وقالت بامفيلوفا: "الهجمات خطيرة جدا وتتواصل بدون انقطاع، خاصة هنا في موسكو، حيث تستهدف موقعنا، وليست هذه الهجمات غير المسبوقة سوى تأكيد على صحة أسلوبنا في تنظيم مراقبة الانتخابات بواسطة كاميرات، فقد نجحنا في حماية منظومتنا من أي اختراقات".

وقالت اللجنة المركزية الروسية للانتخابات، إنه تم التصدي للهجمات الإلكترونية التي تستهدف أنظمة التصويت عبر الإنترنت في روسيا دون إحداث تأثير على عملية التصويت الإلكتروني، خلال اليوم الأول من التصويت في الانتخابات البرلمانية.

وقال نائب مدير قسم رقمنة العمليات الانتخابية باللجنة يوري ساتيروف، في تصريحات، أوردتها وكالة أنباء (تاس) الروسية: إنه تم تسجيل الهجمات والتصدي لها بنجاح.

وأكد نائب مدير قسم رقمنة العمليات الانتخابية باللجنة يوري ساتيروف، في تصريحات، أنه لم يكن لهذه الهجمات أي تأثير على عملية التصويت عن بعد عبر الإنترنت.

أشارت لجنة الانتخابات المركزية الروسية إلى أن عدد الناخبين الروس الذين صوتوا عبر نظام الـ"أون لاين" في موسكو بلغ حتى الآن أكثر من 1.5 مليون شخص.

مواضيع أخري لهذا الكاتب