نقابة الأطباء تفتح النار على شخص يدعى علاجه كل الأمراض

علق الدكتور أسامة عبد الحي، أمين عام نقابة الأطباء، على مقطع الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لشخص يدعي علاجه لكل الأمراض، وهو ليس طبيبًا.

حيث أعرب الدكتور أسامه عبد الحي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "رأي عام" المذاع عبر فضائية ten، الذي يقدمه الإعلامي عمرو عبد الحميد، عن حزنه الشديد بسبب هذه الواقعة، معقباً:" الفيديو يذكرني بالرواية الشهيرة ليحيى حقي قنديل أم هاشم، وإحنا بنرجع لعصور التخلف ودي كارثة أن يبقى موجود مثل هذه الأشخاص".

وأوضح أن الكاتب الكبير يحيى حقي تصدى لهذه الظاهرة في روايته قنديل أم هاشم ودافع عن أن هناك ما يسمى بالطب الحديث وطب العيون والمتخصصين.

وأشار إلى أننا أمام ظاهرة نصب واحتيال في المجتمع، حيث يتحدث كل شخص من المدعين بعلاج الأمراض، عن أمراض ضمور العضلات والحالات التي ما زال الطب لم يحقق نتائج قوية فيها، معقبًا: "المريض البسيط بيتعلق بقشاية".

وشدد على مسؤولية الدولة وهيئة العلاج الحر بضرورة التحقق من الأمر بصحبة قوات الأمن وبإذن من النائب العام بغلق هذه الأماكن والتفتيش عليها أولا ومعرفة بياناتها، لافتاً إلى أنه إذا تبين أن هذا المركز لا يديره طبيب متخصص يكون من حقهم الضبطية القضائية لغلق هذه المراكز.