الطائفة الإنجيلية: قرارات الحكومة في مواجهة كورونا تتسم بالحكمة وعلى المواطن الالتزام بها

رئيس الطائفة الإنجيلية الدكتور القس أندريه زكي
أ ش أ

أكد المجلس الإنجيلي العام ورؤساء المذاهب الإنجيلية بمصر، برئاسة الدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة تقديرهم العميق للجهود الفعّالة التي تقوم بها الدولة، والقرارات الحكيمة التي تُصدرها للتصدي لأزمة إنتشار فيروس كورونا، مهيبة بالشعب المصري الالتزام الكامل بهذه الاجراءات والقرارات، من منطلق مسئوليتنا الوطنية.

وقرر المجلس الانجيلي العام ورؤساء المذاهب - خلال اجتماعهم اليوم عبر وسائل التواصل الاجتماعي - استمرار تعليق كافة الاجتماعات العامة والفرعية (بما فيها اجتماعات العبادة الرئيسية يومي الأحد والجمعة)، والاحتفالات والتجمعات في كل الكنائس والمؤسسات الكنسية، حتى الثامن من أبريل المقبل في إطار ما يحدث على الساحة من متغيرات متلاحقة، وما تتخذه الدولة من إجراءات هامة وحكيمة لمنع تفشّي الوباء في بلادنا.

وقال بيان صادر اليوم عن الهئية القبطية الإنجيلية إنها تدرس كل ما يتعلق باحتفالات عيد القيامة المجيد، في ضوء المستجدات الحادثة، وأن رئاسة الطائفة الإنجيلية ورؤساء المذاهب والمجلس الإنجيلي العام على تواصل مستمر، وسيتم إبلاغكم أولًا بأول بأي مستجدات.
وأضاف البيان أنه تم تخصيصَ يوميّ الجمعة ٢٧ مارس الجاري و٣ ابريل المقبل للصلاةِ والصوم والتضرُّع إلى اللهِ ليجيزَ هذهِ الأزمةَ.

وأشار بيان الهيئة القبطية الإنجيلية أن الدكتور القس إندريه زكي وجميع قيادت المذاهب يدعون الله أن يحفظ بلادنا والعالم أجمع، ويقود البشرية إلى طريق الخير والسلام.