مواجهات صغبة.. 11 مباراة تفصل برشلونة عن لقب الدوري

وكالات

يبتعد برشلونة، متصدر الدوري الإسباني، بنقطتين فقط مع ريال مدريد، غريمه التقليدي في ترتيب المسابقة، في المباريات الـ11 المتبقية من الموسم، والتي تفصله عن التتويج باللقب الثالث على التوالي.

ويحظى كيكي سيتيين، الذي تولى الإدارة الفنية للفريق في يناير الماضي، خلفاً لإرنستو فالفيردي، بفرصة للتتويج بأول لقب رسمي في مسيرته كمدرب، مع فريق، على الرغم من أنه في الصدارة، أثار العديد من الشكوك حول أدائه قبل توقف المنافسات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتسبب الوباء في توقف طويل لم يكن في الحسبان، وعلى مدار شهر أو أكثر بقليل، سيواجه برشلونة جدول مباريات متطلباً بفريق تجاوز فرسان صفوفه الأولى 30 عاماً.

هذه هي حالة ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا، الأساسيين في خطط سيتيين، وكذلك إيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال، الذين سيضطرون لخوض مباريات كل ثلاثة أو أربعة أيام.

وهناك أيضا عودة الأوروجوائي لويس سواريز (33 عاماً)، الذي استغل فترة الراحة للتعافي من التدخل الجراحي الذي خضع له في الركبة اليمنى في يناير(كانون الثاني) الماضي.

ولا يزال تسجيل الأهداف هو أحد الموضوعات المعلقة بالنسبة للمدرب الإسباني منذ توليه الإدارة الفنية للفريق الذي خاض تحت إمرته ثماني مباريات في الدوري، برصيد ستة انتصارات وهزيمتين أمام فالنسيا وريال مدريد، في مباراتين لم يهز فيهما البرسا الشباك، وهو أمر غير اعتيادي بالنسبة للبلاوجرانا في السنوات الأخيرة.